شخصيّات أدبيّة

نزار قباني

نزار قباني

نزار قباني

هو الشاعر الدمشقي السوري المعروف نزار بن توفيق القباني، ولد في حي مئذنة الشحم في حي الشاغور الدمشقي المشهور سنة 1923م، وقد نشأ وترعرع في بيتٍ دمشقيّ قديم تقليدي، وينحدر من أسرة معروفة بِحُبّها للفن والأدب، ولا سيّما جدّه أبو خليل القباني صاحب المسرح المعروف في دمشق العاصمة السّوريّة، درس نزار قباني في كليّة الحقوق في جامعة دمشق التي كانت تُعرف آنذاك بالجامعة السوريّة، وتخرّج فيها سنة 1945م.

التحق بعد التخرج مباشرة بالسلك الديبلوماسي وتنقّل بين كثيرٍ من العواصم العربيّة والعالميّة، ثمّ قدّم استقالته بعد أن يئسَ من الديبلوماسيّة، وقد نشر أوّل دواوينه الشعريّة سنة 1944م وكان بعنوان “قالت لي السمراء”، وقد تعرّض في حياته لخيبات كثيرة على الصعيد الشخصي والوطني؛ فقد انفصل عن زوجته الأولى، ثمّ مات ابنه في ريعان شبابه، ثمّ اغتيلت زوجته في بيروت، وكذلك شهد النكبة والنكسة وتمزق العرب، وهذا المقال سيقف فيما يلي مع أهم محطات نزار قباني.

 

حياة نزار قباني الأدبية

كيف كانت المسيرة الأدبيّة للشاعر نزار قباني؟

 

لقد بدأ نزار قباني حياته بتعلّم الخط، فأتقنه على يد خطّاط مُتقِن، ثمّ ترك الخطّ وانتقل لتعلّم الرّسم وتعلّق به كثيرًا حتى إنّه سمّى أحد دواوينه الشّعريّة “الرّسم بالكلمات”، وبعد الرّسم انتقل إلى الموسيقا، ليستقرّ أخيرًا على الشّعر، وكانت أولى قصائده عام 1939م عندما كان عمره 16 عامًا حين كان في رحلة بحريّة إلى روما، وأطلق ديوانه الأوّل “قالت لي السمراء” سنة 1944م في دمشق، ذلك الديوان الذي لقي نزار بسببه حربًا شعواء طالته وهو بعدُ صغيرٌ لا يستطيع أن يدافع عن نفسه، ويقول واصفًا ما تعرّض له من المجتمع: “لقد هاجموني بشراسةِ وحشٍ مطعون، وكان لحمي يومئذٍ طريًّا”.

اهتمامه بلغته وصقلها

ويمكن القول إنّ نزارًا قد اهتمّ بلغته كثيرًا وتعلّم النّحو والصّرف وضروب البلاغة على يد معلّمه الشاعر أيضًا خليل مردم بيك، وإنّ القارئ لمقالة “الهيبيّون يكتبون شِعرًا” التي ضمّنها كتابه النثري “الكتابة عمل انقلابي” يستطيع أن يقف على بعض الكتب التي قد كان من شأنها صقل موهبته اللغويّة كديوان المتنبي، وكتاب البيان والتبيين للجاحظ، وطوق الحمامة لابن حزم والعقد الفريد لابن عبد ربه والأغاني للأصفهاني ونهج البلاغة المنسوب للإمام علي كرّم الله وجهه، وغيرها من الكتب الأخرى، وكذلك قد قرأ دواوين شعراء كثر كعمر بن أبي ربيعة والمجنون وجميل بثينة وطرَفَة بن العبد وغيرهم.

دواوين نزار الأولى

[1]

وبذلك بدأ نزار قباني مشواره الأدبيّ بدواوين قد كسرت جدار المألوف في زمانه، فبعد قالت لي السمراء كتب نزار دواوين وقصائد كثيرة لعلّ أشدّها وطأة على المجتمع آنذاك كانت قصيدة خبز وحشيش وقمر التي جعلت الدنيا تقوم ولا تقعد على نزار حدّ المطالبة برأسه؛ لأنّه قد كتب فيها ما قد أحدثَ شرخًا في المجتمع وقشعريرة في جسد الناس، وهذا الشّعر هو ما يفضّله نزار قباني كما يروي بنفسه في بعض المقابلات والكتب.

نزار ونكسة حزيران

ثمّ بعد نكسة حَزِيْران انقلب حال نزار قباني رأسًا على عقب، وتحوّل من شاعرٍ يكتب عن الحبّ إلى شاعر يكتب في السّياسة ويصرخ في وجه أمّته وحكومات وطنه العربي، فكتب هوامش على دفتر النكسة، وكتب يوميّات سيّاف عربي وكتب عنترة وكثير من القصائد السياسيّة التي قضّت مضجع الحكومات العربيّة وجعلَتهَا تُشهر سيفها في وجه نزار قباني، وكان نتيجة ذلك أن مُنِعَت كتبه في مصر، فأرسل رسالة إلى الرئيس المصري آنذاك جمال عبد الناصر لرفع الحظر عن مؤلفاته، وتمّ له ذلك بالفعل.

انتصار تشرين

ثمّ جاء انتصار تشرين ليرفع عن وجه نزار قباني بعض الحزن على بلاده، ولكن لم يدُم هذا الفرح في نفس نزار طويلًا إذ فُجِعَ بوفاة زوجته بلقيس بأبشع صورة ممكنة حين ماتت في تفجير السفارة العراقيّة في بيروت، عندها فتح نزار قباني النيران على العرب الذين وصفهم بأنّهم جميعًا قد اشتركوا بقتلها، وقضى بعدها يكتب عن العرب ومساوئهم فكتب المهرولون  ومتى يعلنون وفاة العرب وغير ذلك الكثير من القصائد التي تهزّ عروش الحكومات العربيّة التي اشتركت في دم بلقيس الراوي زوجته العراقيّة التي ذهبت ضحيّة صراع العرب مع بعضهم بعضًا، وفيما يلي من فِقرات يقف المقال مع أشهر قصائد نزار قباني ونماذج من أشعاره.

 

أشهر قصائد نزار قباني

ما القصائد الأكثر شهرة للشاعر نزار قباني؟

 

كتب نزار قباني كثيرًا من القصائد منذ كان شابًّا وإلى ما قبل وفاته بقليل، فكانت قصائده مزيجًا بين الحب والكره والسّخط والانتقاد وتعرية الحكومات العربيّة، وقد كتب قصائد غنّاها مطربون كبار في مصر وغيرها كانت تتردّد في الإذاعات العربيّة، ومن أشهر قصائده يُذكر:

  • أحبّك والبقيّة تأتي.
  • اختاري.
  • إلى الأمير الدمشقي توفيق القباني.
  • التأشيرة.
  • السيرة الذاتية لسيّاف عربي.
  • القصيدة الدمشقيّة.
  • المهرولون.
  • خبز وحشيش وقمر.
  • ترصيع بالذّهب على سيف دمشقي.
  • خمس رسائل إلى أمّي.
  • غرناطة.
  • قارئة الفنجان.
  • رسالة من تحت الماء.
  • بلقيس.

 

من أشعار نزار قباني

ما النماذج التي يمكن عرضها من أشعار نزار قباني؟

 

يزخر ديوان نزار قباني بالكثير من القصائد التي تركت بصمتها في ديوان الشعر العربيّ بما تحمله من رونق خاصٍّ يجعل القاصي قبل الداني يُشير إليها بكفّه مُشيرًا إلى أنّها قصيدة قد خطّها نزار قباني بيده، وقصائده كثيرة جدًّا، ولكن ثمّة قصائد معروفة أكثر من غيرها، وأيضًا ثمّة قصائد لها وقعٌ خاصٌّ في النّفس، ومن تلك الأشعار التي كتبها:

شعره في قصيدة المهرولون:

سقطت آخر جدران الحياء..
وفرحنا.. ورقصنا..
وتباركنا بتوقيع سلام الجبناء
لم يعد يرعبنا شيءٌ..
و لا يخجلنا شيءٌ..
فقد يبست فينا عروق الكبرياء…

شعره في قصيدة التأشيرة:

في مركزٍ للأمن في إحدى البلاد الناميه
وقفت عند نقطة التفتيش،
ما كان معي شيءٌ سوى أحزانيه
كانت بلادي بعد ميلٍ واحدٍ
وكان قلبي في ضلوعي راقصًا
كأنه حمامةٌ مشتاقةٌ للساقيه..
يحلم بالأرض التي لعبت في حقولها
وأطعمتني قمحها، ولوزها، وتينها
وأرضعتني العافيه..

شعره في قصيدة السيرة الذاتيّة لسيّاف عربي:

أيّها الناس:
لقد أصبحت سلطانًا عليكم
فاكسروا أصنامكم بعد ضلالٍ، واعبدوني…
إنّني لا أتجلّى دائمًا..
فاجلسوا فوق رصيفِ الصبر، حتّى تُبصروني
اتركوا أطفالكم من غير خبزٍ
واتركوا نسوانكم من غير بعلٍ.. واتبعوني
احمدوا الله على نعمته
فلقد أرسلني كي أكتب التاريخ،
والتاريخ لا يُكتَبُ دوني..
إنّني يوسفُ في الحسنِ
ولم يخلق الخالق شَعرًا ذهبيًّا مثل شَعري
وجبينًا نبويًّا كجبيني
وعيوني غابةٌ من شجر الزيتون واللوز
فصلّوا دائمًا كي يحفظ الله عيوني
أيها الناس:
أنا مجنونُ ليلى
فابعثوا زوجاتكم يحمِلنَ منّي
وابعثوا أزواجكم كي يشكروني..

شعره في قصيدة ترصيعٌ بالذهب على سيفٍ دمشقي:

أتراها تحبني ميسـون؟

أم توهمت والنساء ظنون


يا ابنـة العم، والهوى أمويٌ

كيف أخفي الهوى وكيف أبين؟


هل مرايا دمشق تعرف وجهي

من جديد أم غيرتني السنيـن؟


يا زمانًا في الصالحية سـمحًا

أين مني الغوى وأين الفتون؟

معلومات عن محمود درويش

طرق التخلص من تساقط الشعر

قصة قيس وليلى

المراجع

  1. https://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%86%D8%B2%D8%A7%D8%B1_%D9%82%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A
السابق
صحة الطفل العقلية
التالي
التسجيل في برنامج كتاكيت السكر