التعليم العالمي

كن ذكيا بشأن التعليم العالي: 5 خطوات لتحديد متى وكيف تبدأ التغيير

يمكن أن ينطوي التغيير على الإثارة والنظر إليه على أنه فرصة عظيمة أو أن يكون مخيفًا وأسوأ شيء يمكن أن يحدث. سواء كانت تجربة جيدة أو سيئة يتوقف على موقف الشخص. بغض النظر عن كيفية تجربته ، فإن تطبيع التغيير هو الطريق إلى حياة كاملة.

خطوات الطفل الأولى مهتزة ، لكنها تؤدي في النهاية إلى فشل. يعد الانتقال من المدرسة الإعدادية إلى المدرسة الثانوية لأول مرة أمرًا نتطلع إليه ، ولكن يمكن أن يكون طلاب الصف العلوي مخيفًا. ترك المنزل للالتحاق بالجامعة يعني الحرية والاستقلال ، ولكنه يعني أيضًا احتمالية الشعور بالحنين إلى الوطن ، والتخويف من الأساتذة المتغطرسين ، وصعوبة التواصل مع رفقاء السكن. اليوم الأول في أول وظيفة حقيقية هو بداية فصل جديد في الحياة ، لكن الشعور بالغباء التام أمر شائع.

التجارب المذكورة أعلاه هي مسار مشترك للطلاب الذين يتابعون التعليم العالي. يبدأ التغيير الحقيقي باتخاذ خيارات صعبة. بعد الوصول إلى المدرسة الثانوية ، هل سيستجيب الطالب بشكل مناسب أم يتفاعل بشكل سلبي مع المتنمرين والقيل والقال؟ هل تميل تحديات متابعة التعليم العالي بدلاً من تجنبها أو رفضها؟ هل الخوف من طرح الأسئلة والكبرياء الزائف يمليان كيف تسير الوظيفة الجديدة؟

تستمر الخيارات الصعبة مع استمرار الحياة. ميل روبنز ، مؤلف قاعدة 5 ثوان الصفات التي بدأ بها الخروج من الإفلاس شخصيًا والإفراط في شرب الخمر بعملية العد التنازلي 5-4-3-2-1 إلى يطلق من الفراش في الصباح. تدور القصة بشكل أساسي حول الحاجة الماسة لتغيير الاتجاه في حياتها من خلال تجاهل المشاعر والالتزام بالعمل على التحسين. يدعي ميل العملية التي تبدو غير مهمة وهي العد 5-4-3-2-1 و إطلاق بدأ الخروج من السرير بدلاً من الضغط على زر الغفوة طريق التعافي الذي أدى إلى كونه أحد أفضل السماعات في العالم.

مفتاح نجاح ميل هو أن تكون ذكيًا بشأن ما يجب القيام به واتخاذ الإجراءات اللازمة للقيام بذلك من خلال عدم الاستسلام لما يشعر بالراحة. اخر شاب سيء هو شلل تحليلي يتضمن الكثير من التفكير مما يؤدي في النهاية إلى عدم القيام بأي شيء. على الرغم من اختلاف البحث ، يتفق الكثيرون على أن تكوين هذه العادة يستغرق 21 يومًا على الأقل. الوقت الذي يسبق تكوين العادة صعب لأن التغيير يمثل تحديًا! قرارات السنة الجديدة الفاشلة دليل مستمر.

مرافق شاب سيء لتحليل الشلل هو تشويه معرفي. التشوهات المعرفية هي ببساطة طرق يقنع بها العقل نفسه بشيء ليس صحيحًا حقًا. الأفكار غير الدقيقة تعزز التفكير السلبي. الجزء الصعب هو أن الأساس المنطقي مبني على الأفكار الخاطئة. فيما يلي بعض التشوهات الشائعة التي يستخدمها الناس:

التشاؤم – تضخيم السلبية مع تصفية الإيجابي.

العجز – الشعور بالعجز تجاه ما يحدث في الحياة.

الإفراط في التعميم – بناء رأي على دليل واحد.

اللوم – “هذا ليس خطأي ، أنت لا تفهم.”

التفكير العاطفي – المشاعر تدل تلقائيًا على ما هو حقيقي.

محاولات التغيير غير مرجحة مع التشوهات المعرفية السائدة. هذا هو السبب في أن قاعدة الخمس ثوانٍ فعالة جدًا في استكمال قرار محدد مسبقًا. الشيء الوحيد الذي يجب التفكير فيه هو تكرار العد التنازلي لمدة 5 ثوانٍ لاتخاذ إجراء. يجب تجاهل التشوهات القائمة على المشاعر أو الإفراط في التفكير.

تُعد الإجابة على خمسة أسئلة بمثابة مساعدة إضافية في تحديد وقت وكيفية التغيير:

أين أنت؟ ألقِ نظرة صادقة وموضوعية على حالتك الآن جسديًا وعاطفيًا وعلائقيًا وعقليًا (أكاديميًا) وروحياً وماليًا.

الى اين انت ذاهب ولماذا؟ اكتب الأحلام واحصل على رؤية وهدف لتظل مركزًا.

من أنت؟ اعرف أن كل شخص موهوب وموهوب ومقدر لأشياء عظيمة. أصعب شخص تقنعه هو أنت.

ماذا تفعل هذا مهم؟ دفعها إلى الأمام.

متى وكيف ستبدأ التغييرات اللازمة لتكون ذكيًا بشأن التعليم العالي وتعيش حياة مهمة؟

ابدأ باستخدام قاعدة الخمس ثوانٍ: 5-4-3-2-1 ، ابدأ في الإجابة على هذه الأسئلة الآن!

#كن #ذكيا #بشأن #التعليم #العالي #خطوات #لتحديد #متى #وكيف #تبدأ #التغيير

السابق
قلب التعليم هو تعلم الطالب – المكتبة وأمين المكتبة
التالي
كيفية توفير المال على التعليم الجامعي والحصول على الرسوم الدراسية المجانية؟