شخصيّات أدبيّة

السيرة الشخصية للشاعر تميم البرغوثي

تميم البرغوثي

تميم البرغوثي

هو تميم البرغوثي بن الشاعر مريد البرغوثي، والدته الروائيّة المعروفة رضوى عاشور، ولد في القاهرة سنة 1977م، نُفي والده من مصر لأنّه عارض عمليّة السلام مع الكيان الصهيوني التي وقّعها الرئيس المصري آنذاك أنور السادات، وأتمّ تميم البرغوثي دراسته في القاهرة، فحاز شهادة العلوم السياسيّة من جامعة القاهرة، ثمّ درس ماجستير العلاقات الدولية والنظرية السياسية من الجامعة الأمريكية في القاهرة، ثمّ فيما بعد حاز شهادة الدكتوراه في العلوم السياسية من جامعة بوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية.

وفي عام 1998م تمكّن تميم البرغوثي من زيارة فلسطين أوّل مرّة في حياته، وأقام هنالك أمسيّة قرب رام الله في الضفة الغربيّة، وعام 2003م عشيّة الغزو الأمريكي للعراق اضطُرّ تميم البرغوثي لمغادرة مصر بسبب موقف حكومتها آنذاك من الغزو، وأمّا بالنسبة للنِّتاج الشعري للشاعر تميم البرغوثي فقد كتب قصائد كثيرة باللغة العربيّة الفصحى وبالعامِّيَّتَين المصريّة والفلسطينيّة، ولعلّ أشهر قصائده قصيدة في القدس، وسيقف المقال فيما يلي مع أهم محطات تميم البرغوثي.

 

حياة تميم البرغوثي الأدبية

ما المراحل التي قد مرّ بها تميم البرغوثي ليصل إلى الرتبة التي هو عليها اليوم؟

إقرأ أيضا:معلومات عن قيس بن ذريح

 

لقد ولد تميم البرغوثي لأبوين أديبَين هما الشاعر الفلسطيني المعروف مُريد البرغوثي والروائيّة المصريّة الأشهر رضوى عاشور، فمن ذلك يمكن القول إنّه جاء إلى الدنيا جاهزًا ليكون شاعرًا، وحاملًا بيده عصا الشعر والأدب، فقد كتبَ أوّل نصّ شعريّ له وهو ابن ستّة أعوام، وقد ضمّ في أحد كتبه نصًّا شعريًّا يراه شعرًا حقيقيًّا كان قد كتبه وهو ابن ثمانية أعوام، ليتوالى بعد ذلك نتاجه الشعري بالفصحى والعاميّة الدّارجة، فصدر له عام 1999م ديوان “ميجانا” وهو ديوان بالعاميّة الفلسطينيّة، ثمّ عام 2002م صدر له ديوان “المنظر” وهو ديوان بالعاميّة المصريّة، ثمّ عام 2005م صدر له ديوان “قالوا لي بتحب مصر قلت مش عارف”، وهو ديوان شعر باللهجة المصريّة.

وفي العام نفسه -أي عام 2005م- صدر له ديوان “مقام عراق” بالعربيّة الفصحى، ثمّ صدر له عام 2009م ديوان “في القدس” وهو كذلك مكتوب باللغة العربيّة الفصحى، وجدير بالذّكر أنّ ديوانَي “قالوا لي بتحب مصر” و”مقام عراق” قد صدرا بعد كتابتهما بعامَين؛ إذ كان قد كتبهما سنة 2003م، وكذلك قصيدة “في القدس” قد ضمّنها ديوان صدر عام 2009م ولكنّه قد كتبها سنة 2007م وقد انتشرت في فلسطين والعالم العربي انتشار النار في الهشيم، وممّا زاد في شهرة تميم البرغوثي هو حضوره في برنامج أمير الشعراء الذي يحظى بشهرة واسعة إلى وقتٍ قريب، وفيما يلي وقفة مع أشهر قصائد تميم البرغوثي وكذلك وقفة مع أشهر أشعاره.

إقرأ أيضا:معلومات عن قيس بن ذريح

 

أشهر قصائد تميم البرغوثي

ما هي القصائد الأبرز في شعر تميم البرغوثي؟

 

لقد كتب الشاعر تميم البرغوثي عدد كبير من القصائد موزّعة بين عاميّة وفصحى، ونشر كثيرًا من الدواوين التي تحتوي على عدد كبير كذلك من القصائد، وكما مرّ سابقًا فدواوينه مصنّفة بين فصحى فقط وعاميّة فقط، ومن قصائده المكتوبة بالفصحى المشهورة هنالك:

  • في القدس.
  • بيان عسكري.
  • يا مدرك الثارات.
  • ستون عامًا.
  • حديث الكساء.
  • قفي ساعة.
  • إن سار أهلي.
  • مَعين الدّمع.
  • يا هيبة العرش الخلي من الملوك.

 

من أشعار تميم البرغوثي

ما أهم أشعار تميم البرغوثي؟ [1]

 

تقف هذه الفقرة فيما يلي مع نماذج من أشعار تميم البرغوثي المتنوّعة؛ إذ قد كتب تميم البرغوثي وطرق أكثر من جانب من جوانب الشعر العربي الفصيح وكذلك كتب بالعاميّة، ولكن ستضرب هذه الفقرة صفحًا عن الشعر العاميّ وتقف مع الشعر الفصيح، ومن الشعر الذي قاله تميم البرغوثي:

إقرأ أيضا:معلومات عن محمود درويش

شعره في قصيدة في القدس:

مرَرْنا عَلى دارِ الحبيب فرَدَّنا

عَنِ الدارِ قانونُ الأعادي وسورُها

 

فَقُلْتُ لنفسي رُبما هِيَ نِعْمَةٌ

فماذا تَرَى في القدسِ حينَ تَزُورُها

 

تَرَى كُلَّ ما لا تستطيعُ احتِمالَهُ

إذا ما بَدَتْ من جَانِبِ الدَّرْبِ دورُها

 

وما كلُّ نفسٍ حينَ تَلْقَى حَبِيبَها

تُسَرُّ ولا كُلُّ الغِيابِ يُضِيرُها

 

فإن سرَّها قبلَ الفِراقِ لِقاؤُه

فليسَ بمأمونٍ عليها سرُورُها

 

متى تُبْصِرِ القدسَ العتيقةَ مَرَّةً

فسوفَ تراها العَيْنُ حَيْثُ تُدِيرُها

 

شعره في قصيدة البردة:

ما ليْ أَحِنُّ لِمَنْ لَمْ أَلْقَهُمْ أَبَدَا

وَيَمْلِكُونَ عَلَيَّ الرُّوحَ والجَسَدَا

 

إني لأعرِفُهُم مِنْ قَبْلِ رؤيتهم

والماءُ يَعرِفُهُ الظَامِي وَمَا وَرَدَا

 

وَسُنَّةُ اللهِ في الأحبَابِ أَنَّ لَهُم

وَجْهًا يَزِيدُ وُضُوحًا كُلَّمَا اْبْتَعَدَا

 

كَأَنَّهُمْ وَعَدُونِي فِي الهَوَى صِلَةً

وَالحُرُّ حَتِّى إذا ما لم يَعِدْ وَعَدَا

 

وَقَدْ رَضِيتُ بِهِمْ لَوْ يَسْفِكُونَ دَمِي

لكن أَعُوذُ بِهِمْ أَنْ يَسْفِكُوهُ سُدَى

 

يَفْنَى الفَتَى في حَبِيبٍ لَو دَنَا وَنَأَى

فَكَيْفَ إنْ كَانَ يَنْأَى قَبْلَ أن يَفِدَا

 

بل بعْدُهُ قرْبُهُ لا فَرْقَ بَيْنَهُمَا

أزْدَادُ شَوْقًا إليهِ غَابَ أَوْ شَهِدَا

 

أَمَاتَ نفسي وَأَحْيَاها لِيَقْتُلَها

مِنْ بَعدِ إِحيَائِها لَهْوًا بِها وَدَدَا

 

وَأَنْفَدَ الصَّبْرَ مِنِّي ثمَّ جَدَّدَهُ

يَا لَيْتَهُ لَمْ يجَدِّدْ مِنْهُ مَا نَفِدَا

 

تعلق المَرْءِ بالآمَالِ تَكْذِبُهُ

بَيْعٌ يَزِيدُ رَوَاجًا كلَّمَا كَسَدَا

 

جَدِيلَةٌ هِيَ مِن يَأْسٍ وَمِنْ أَمَلٍ

خَصْمانِ مَا اْعْتَنَقَا إلا لِيَجْتَلِدَا

 

يَا لائِمي هَلْ أَطَاعَ الصَّبُّ لائِمَهُ

قَبْلِي فَأَقْبَلَ مِنْكَ اللَّوْمَ واللَّدَدَا

 

قلْ للقُدَامَى عيُونُ الظَّبْيِ تَأْسِرُهُمْ

مَا زالَ يَفْعَلُ فِينا الظَّبْيُ ما عَهِدَا

 

لَمْ يَصْرَعِ الظَّبْيُ مِنْ حسْنٍ بِهِ أَسَدًا

بَلْ جَاءَهُ حسْنُهُ مِنْ صَرْعِهِ الأَسَدَا

 

وَرُبَّمَا أَسَدٍ تَبْدُو وَدَاعَتُهُ

إذا رَأَى في الغَزَالِ العِزَّ والصَّيَدَا

 

لَولا الهَوَى لَمْ نَكُنْ نهدِي ابْتِسَامَتَنَا

لِكُلِّ من أَوْرَثُونا الهَمَّ والكَمَدَا

 

وَلا صَبَرْنَا عَلَى الدُّنْيَا وَأَسْهُمُها

قَبْلَ الثِّيابِ تَشُقُّ القَلْبَ والكَبِدَا

 

ضَاقَتْ بِمَا وَسِعَتْ دنْياكَ وَاْمْتَنَعَتْ

عَنْ عَبْدِهَا وَسَعَتْ نَحوَ الذي زَهِدَا

 

يا نَفْسُ كونِي مِنَ الدُّنْيَا عَلَى حَذَرٍ

فَقَدْ يَهُونُ عَلَى الكَذَّابِ أَنْ يَعِدَا

 

وَلْتُقْدِمِي عِنْدَمَا تَدْعُوكِ أَنْ تَجِلِي

فَالخَوْفُ أَعْظَمُ مِنْ أَسْبَابِهِ نَكَدَا

 

لْتَفْرَحِي عِنْدَمَا تَدْعُوكِ أَنْ تَجِدِي

فِإنَّهَا لا تسَاوِي المَرْءَ أَنْ يَجِدَا

 

وَلْتَعْلَمِي أَنَّهُ لا بَأْسَ لَوْ عَثَرَتْ

خطَى الأكارمِ حَتَّى يَعرِفُوا السَّدَدَا

 

ولا تَكُونِي عَنِ الظُلّام راضِيَةً

وَإنْ همُو مَلَكُوا الأَيْفَاعَ وَالوَهَدا

 

وَلْتَحْمِلِي قمْقُمًا في كلِّ مَمْلَكَةٍ

تبَشِّرِينَ بِهِ إِنْ مَارِدٌ مَرَدَا

 

وَلْتَذْكُرِي نَسَبًا في الله يَجْمَعُنَا

بِسَادَةٍ مَلأُوا الدُّنْيَا عَلَيْكِ نَدَى

 

فِدًا لَهُمْ كلُّ سلْطَانٍ وَسَلْطَنَةٍ

وَنَحْنُ لَوْ قَبِلُونَا أَنْ نَكُونَ فِدَا

 

عَلَى النَّبِيِّ وَآلِ البَيْتِ والشُّهَدَا

مَوْلايَ صَلِّ وَسَلِّمْ دَائِمًا أَبَدَا

 

قصيدة يا هيبة العرش الخَلِي:

أَبْصَرْتُ في أَحَد المتاحِفِ مَرَّةً

مَنْحُوتَةً من أَوَّلِ العَصْرِ الوَسِيطِ

أَظُنُّ صَدْرَ كَنِيسَةٍ أو مَذْبَحًا

عَرْشًا كبيرًا خَالِيًا

نحِتَتْ عَلَيْهِ برْدَةٌ مَطْوِيَّةٌ

وَعَمَامَةٌ أو تَاجُ غَارْ

عَرْشٌ خَلِيٌّ يَسْأَلُ الزُّوَّارَ عَنْ أَرْبَابِهِ

وَقَدِ اْسْتَعَاضَ عَنِ المليكِ بِتَاجِهِ وَثِيَابِهِ

 

شعره في قصيدة أمرٌ طبيعيٌّ:

أَرَى أمَّةً في الغارِ بَعْدَ محَمَّدٍ

تَعُودُ إليهِ حِينَ يَفْدَحُهَا الأَمْرُ

 

أَلَمْ تَخْرُجِي مِنْهُ إلى المُلْكِ آنِفًا

كَأَنَّكِ أَنْتِ الدَّهْر لَوْ أَنْصَفَ الدَّهْرُ

 

فَمَالَكِ تَخْشَيْنَ السُّيُوفَ بِبَابِهِ

كَأُمِّ غَزَالٍ فِيهِ جَمَّدَهَا الذُّعْرُ

 

تقوَّسَ منها ظهرُها فكأنّما

هي الكرةُ الشَّهباءُ ليسَ لها ظهرُ

 

قَدِ ارتجفت فابيضَّ بالخوفِ وَجْهُهَا

وَقَدْ ثبّتَتْ فاسودَّ من ظلّها الصَّخْرُ

[2]

معلومات عن محمود درويش

نزار قباني

طرق التخلص من تساقط الشعر

المراجع

  1. من موقع شعراء عالميين .اطلع عليه بتاريخ 11 11 2022-https://www.poetryinternational.org/pi/site/poet/item/462/14327/Tamim-al-Barghouti 
  2. تميم البرغوثي ويكيبيديا
التالي
ذكرى الثورة السورية الكبرى و عيد المعلم